مصر تطلب 90 مليون دولار من "شل" لتجديد العمل فى حقلين

قدمت الهيئة المصرية العامة للبترول، لشركة شل، عرضا لتمديد العمل باتفاقيتى البحث عن الزيت والغاز فى منطقتى بدر3، وسترا فى الصحراء الغربية لمدة إضافية تبلغ 20 عاما.

وقال مسئول بارز فى الهيئة، إن العرض يتضمن سداد شل منحة توقيع تقدر بـ90 مليون دولار مقابل التجديد، تنقسم إلى 40 مليون دولار لحقل بدر3 و50 مليون دولار لحقل سترا.

ويقع الحقلين فى الصحراء الغربية حيث تمارس شركة شل نشاطها عبر شركة مشتركة مع هيئة البترول يطلب عليها بدر الدين.

وكانت شركة شل مصر قد فقدت العام الماضى امتياز بدر 1 مع انتهاء مدة الاتفاقية وقامت هيئة البترول باستعادته فى فبراير 2011 وتكليف شركة بدر الدين بإدارتها لصالح الهيئة بدءا من يونيو الماضى.

وأضاف مسئول هيئة البترول والذى طلب عدم ذكر هويته أن العرض يتضمن استرداد شركة شل لما سوف تنفقه من استثمارات فى تنمية المنطقة بما يحقق لها عائدا مناسبا على الاستثمار خلال المدة الزمنية، وتبلغ إنتاجية منطقة امتياز بدر 3 نحو 3500 برميل يوميا وسترا نحو 4200 برميل يوميا.

وقال معتز دوريش الرئيس القطاع التجارى فى شركة شل مصر للاستكشاف إن الشركة دخلت فى مفاوضات مع هيئة البترول من أجل مد آجال منطقتى بدر الدين 3 وسترا واللتين سينتهى العمل بهما خلال عامى 2014 و2015.

وأضاف درويش فى رسالة عبر البريد الإلكترونى إن الشركة تفضل للحفاظ على هذه المناطق والاستمرار فى العمل بها من خلال شركة بدر الدين التى لديها الخبرة الأكبر فى المنطقة.

وشركة بدر الدين هى القائمة بالعمليات نيابة عن الهيئة العامة للبترول وشركة شل فى مناطق امتياز شل فى الصحراء الغربية.

وأكد رئيس رئيس قطاع التسويق التجارى، أن شركة شل تعتبر تجديد التراخيص من الممارسات المعتادة، كما هى الحال فى البلدان الأخرى التى نعمل فيها.

وقال" ليس لدى شل شك بأن الحكومة المصرية سوف تتجنب تكرار تجربة حقل بدر- 1 لأنه من شأنه أن يؤثر سلبيا على النمو الأمثل للمنطقة وتعطيل تدفق الاستثمار الأجنبى فى هذا القطاع".

Loading...

Friend's Activity